يوم السبت 1:26 مساءً 4 يوليو، 2020

القصة التي ابكت الملايين , قصة حقيقية مؤثره

كنت اسمتع الي الداعية عمرو خالد و اذ تم التوجه اليه

 

بسؤال وهو ما القصه التي ابكيتك بشده واشعرتك بالمراره

 

ففكر الداعية في السؤال وبعد صمت وظهور بعض علامات

 

الحزن علي وجهه بدا يسرد حكاية ساره وهي فتاه تزوج

 

والدها المسلم من والدتها المسيحية وانتقلا من بلدهم للعيش

 

في فنزويلا ثم بعدها انفصلا الوالدان بعضمها البعض وارتبطوا

 

باشخاص اخرين وبقيت ساره وحيده في حيره لا تعلم ماذا

 

تفعل وكانت شديدة الجمال فاغرتها اعلانات مسابقات ملكات

 

الجمال فاشتركت فيها ولكن انتهي بها الحال بانها اصبحت

 

تعمل في بار ولها صديق او حبيب و لم تكن تتعامل كمسلمة

 

لان والدها كان قد ابتعد ووالدتها مسيحية فلم تكن تعلم عن

 

الاسلام شيئا ولكنها كانت تحب متابعة القنوات اللبنانية

 

فرات حديث بالصدفه للداعيه يشرح فيه معني العفه وصفات

 

المسلمة وشعرت من خلال حديثه بانها سلعة رخيصه تباع

 

واحبت ان تصلي ولكنها نسيت القران ونسيت سورة الفاتحه

 

فقام الداعية بارسال الفاتحه صوتيا وارسالها لها لكي تحفظها

 

وتصلي وقامت بحفظ سورة الرحمن و النبأ في ثلاث ايام

 

وقامت بانهاء علاقتها بالبار و بحبيبها وتفرغت للتقرب لله

 

ولكنها فجاه انقطعت عن مراسلة الداعيه واختفت وعادت تقول

 

انها كانت تشعر بالام في الراس وبعد الفحص اكتشفت انها

 

لديها مرض السرطان وانها ستدخل العمليات بعد يومين

 

وقالت انها قامت بارسال القران المسجل المرتل الي المسجد

 

حتي يكون صدقة جارية لها اذا توفت وبعد يومين من

 

موعد العملية لسارة ارسلت صديقتها رساله تخبر فيها انها ماتت

 

القصة التي ابكت الملايين , قصة حقيقية مؤثره

القصص التي ابكت الملايين

 

صورة القصة التي ابكت الملايين , قصة حقيقية مؤثره

صور

 

صورة القصة التي ابكت الملايين , قصة حقيقية مؤثره

 

 

 

155 مشاهدة